لقاء صُحفي اجرته صحيفة جامعة بنغازي مع مدير إدارة الدراسات العليا والتدريب الأستاذ الدكتور/ محمد صالح بوعمود

                                     بدايةً حدثنا عن نفسك يا دكتور ثم عن إدارة الدراسات العليا
 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد وآله وصحبه أجمعين، أولاً أرحب بكم في إدارتنا وأتقدم بجزيل الشكر لصحيفتكم الموقرةعلى جهودها العظيمة في تغطية أخبار الجامعة والتعريف بمهام وأنشطة إداراتها المختلفة، كما أثني على لفتتكم الكريمة بإجراء هذا اللقاء للتعرف على هيكلية الإدارة ومهامها.
 أبدأ بالتعريف بشخصي، قبل أن أكون على رأس هذه الإدارة فأنا أستاذ بقسم الهندسة الكهربائية والالكترونية / كلية الهندسة ، ولدي خبرة في المجال الأكاديمي تربو على اثنين وثلاثين عاماً،. أما عن تكليفي بإدارة الدراسات العليا فقد تم ذلك بناءً على قرار السيد د. رئيس الجامعة رقم (195) لسنة 2016 م، بتاريخ 29/02/2016 م، والحقيقة أني وجدت فريق عمل رائع ومتعاون لدرجة أني لم أشعر بأعباء وظيفتي الجديدة بهذه الإدارة.

دكتور محمد بما أنك بدأت التحدث عن إدارة الدراسات العليا والتدريب، فما هي المكاتب أو الأقسام التي تتبع هذه الإدارة ؟
 بحسب الهيكلية المنبثقة عن قانون الهيكل التنظيمي للجامعات، فالإدارة تحتوي علىثلاثة مكاتب رئيسة :
أولاً مكتب الدراسات العليا وتقوم الإدارة من خلاله تسيير برامج الدراسات العليا بالداخل بمختلف التخصصات.
ثانياً مكتب البعثات الذي يتولى إنهاء إجراءات الإيفاد للدراسة بالخارج لفئتي أعضاء هيئة التدريس والمعيدين.
ثالثاً مكتب التدريب والذي يقع على عاتقة تنظيم الدورات الداخلية والخارجية لموظفي الجامعة من أجل رفع قدراتهم وتنمية مهاراتهم.
 بالإضافة إلى المكاتب الثلاثة سالفة الذكر فقد قامت الإدارة بإنشاء مكتب المعيدين وفصله عن مكتب الدراسات العلياً نظراً للخصوصية التي تتميز بها فئة المعيدين وتداخل إجراءاتهم مع المبتعثين وطلاب الدراسات العليا، ويختص هذا المكتب بالاهتمام بإجراءات قبول المعيدين وإنجاز كافة الإجراءات الإدارية والمالية لهم ابتداءً من قبولهم وحتى حصولهم على الدرجة التي سعوا من أجلها ومن ثم إحالة ملفاتهم إلى إدارة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

ماهي أنواع الدراسات العليا وأنواع مؤهلاتها، وما الفرق بين الدراسات العليا والماجستير ؟
 سأبدأ من حيث انتهى سؤالك، فالمقصود بالدراسات العليا هي أي دراسة تأتي بعد المرحلة الجامعية،مثل دبلوم الدراسات العليا للماجستير والماجستير والدكتوراه والإجازة التخصصية والزمالة، بالنسبة لدبلوم الماجستير فموجود في اللائحة العامة للدراسات العليا إلا أن منحه كان نادراً جداً ولفترة زمنية سابقة، أما درجة الماجستير في جامعة بنغازي فتمنح من أغلب التخصصات الإنسانية والتطبيقية، أما درجة الدكتوراه فتتوفر حالياً في بعض التخصصات الإنسانية بشكل محدود، وفي الأغلب يتم إيفاد أعضاء هيئة التدريس للحصول على هذه الدرجة في مختلف التخصصات من الخارج، أما الإجازة التخصصية فهي مقتصرة على التخصصات الطبية السريرية ويتم الحصول عليها من الخارج، وأخيراً الزمالة وهي أيضاً مقتصرة على التخصصات الطبية السريرية ويمكن الحصول على هذه الدرجة محلياً أو عربياً أو دولياً.
 وعن أنواع الدراسات العليا، فلدينا ماجستير أكاديمي وماجستير مهني، الأول وهو الشائع عندنا ويتطلب اجتياز الطالب لمقررات دراسية وإنجاز رسالة بحثية، والنوع الثاني (المهني) ووجوده محدود جداً ولظروف معينةويجتاز فيه الطالب مقررات دراسية فقط دون إنجاز رسالة.

ماهي مراحل الدراسات العليا ؟
 يبدأ الطالب بدراسة مقررات دراسية بعدد معين وساعات معينة منصوص عليها في اللائحة الداخلية للكلية، وعند اجتياز هذه المقررات يدخل مرحلة مقترح الرسالة أو الأطروحة ويتوجب عليه اختيار عنوان رسالة أو أطروحة لا يتشابه مع أي رسالة ماجستير أو أطروحة دكتوراه سابقة، وعند اختيار العنوان وتوثيقه يبدأ الطالب في كتابة بحث الماجستير أو أطروحة الدكتوراه التي تفضي في النهاية إلى قبولها ومناقشتها.
ماهي الشهادات العليا بالترتيب ؟
 الدبلوم العالي للدراسات العليا / الماجستير / الدكتوراه.

ماهي الصعوبات والمشكلات التي تواجهكم حالياً ؟
الحقيقة هناك بعض الصعوبات التي نواجهها في هذه الإدارة وبإيجاز يمكن ذكرها فيما يلي :
1- تسعي الإدارة إلي إنجاز بعض الإعمال التي تعتبر أساسية وهي :
أ- وصف برامج الدراسات العليا لكل كلية.
 ب- وضع لائحة داخلية تخص الدراسات العليا لكل كلية.

ج- وضع قواعد موحده لرسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه في الجامعة.
 د- توحيد كشف الدراجات بالنسبة للنظام الفصلي وكذلك النظام السنوي لبرامج الدراسات العليا بالجامعة.
و- تحديد متطلبات اللغة الأجنبية لكل كلية.
وعند استيفاء المطلوب في النقاط السابقة " أ، ب ،ج، د، و " سنقوم بوضعها بالموقع المعد للدراسات العليا ضمن الموقع الرئيس للجامعة.
ولكن إلي حد الآن الاستجابة من الأقسام العلمية بالكليات بطيئة جداً ونأمل مزيداً من التعاون لإتمام هذه الإعمال الضرورية.
2- الصعوبات المالية :
تواجه الإدارة بعض الصعوبات المالية وذلك لعدم توفير ميزانية للجامعة منذ عام 2013 م وهذا ينعكس علي عمل الإدارة من حيث إبرام اتفاقيات مع جامعات أخري ودعوة أستاذة زائرين والمشاركة في ندوات ومؤتمرات ذات العلاقة.

دكتور حدثنا عن مقترح إنشاء كلية الدراسات العليا وهي خطوة رائعة جداً ومميزة عربياً وتدفعنا إلى الأمام.
 رغم أني حديث عهد بإدارة الدراسات العليا والتدريب إلا أنني اطلعت على قرار اللجنة الشعبية العامة للتعليم العالي في النظام السابق رقم (267) لسنة 2005 م القاضي بتشكيل لجنة مهمتها وضع الأسس العامة لكلية الدراسات العليا بجامعة بنغازي، والذي لم يتم تنفيذه، كما أني اطلعت بشكل واسع على النظام الرائع لكلية الدراسات العليا بالمملكة الأردنية الهاشمية، والتي تحتل مكانة مرموقة في المنطقة العربية بل وحتى العالمية من حيث جودة برامج الدراسات العليا بها، وحاولت اقتباس بعض أنظمة الدراسات العليا المعمول بها في إحدى الجامعات الأردنية وعرضها على لجان الدراسات العليا بجامعتنا للاستفادة منها وتطبيقها.
 ومن حيث المبدأ فإن مشروع إنشاء كلية الدراسات العليا يحتاج إلى مزيدا من النقاش وعقد عدة ندوات للوصول إلى تصور واضح من حيث التطبيق وتوفر الإمكانيات اللازمة وخاصة في والوضع الحالي للبلاد.

كلمة أخيرة تود أن توجهها وتختم بها هذا اللقاء

أتوجه بجزيل الشكر لموظفي الإدارة الذين لم يألوا جهداً لإنجاح سير العمل وتذليل الصعوبات أمام المستفيدين من خدمات هذه الإدارة، كما التفت بثنائي لرئاسة الجامعة ودعمها اللامحدود لبرامج الدراسات العليا ولإدارتنا رغم شح المصادر المالية، كما أني أشكر صحيفتكم الموقرة بتسليط الضوء على إحدى أهم إدارات الجامعة، وأتمنى أن تكون هناك لقاءات أخرى في المستقبل تتناول حديث أشمل وأوسع وفي ظل ظروف أفضل بإذن الله تعالى، وبارك الله فيكم ونفع بكم.

most read

اجتماع لجنة الدراسات العليا بكلية الاقتصاد بإدارة…

المزيد 18 / 9 / 2017
most read

اجتماع لجنة الدراسات العليا بكلية الصحة العامة…

المزيد 12 / 9 / 2017
most read

اجتماع لجنة الدراسات العليا بكلية الهندسة بإدارة…

المزيد 18 / 9 / 2017
SiteLock